في اليوم العالمي للنظافة الشخصية أثناء الحيض 28 مايو. اطلق مركز تدوين لدرسات النوع الإجتماعي حملة بعنوان “عندي الدورة” لرفض وإنهاء الوصم بالدورة الشهرية.

تعاني معظم السيدات من إحساس الوصم والخجل من حدوث الدورة الشهرية وتصبح حساسها أكثر اتجاه أفعالها وتصرفتها وتحاول دائماً إخفاء حدث “الدورة الشهرية”.

ينادي مركز تدوين السيدات برفض هذا الأحساس بالوصم ويشجع كل سيدة أن تقول بكل ثقة انا #عندي_الدورة، فلا داعي من حدث طبيعي. وايضاً يخاطب المركز الرجال بأن لا يكونوا عامل مساعد في تضخيم احساس الوصم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *