أطلق مركز تدوين لدراسات النوع الاجتماعي حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة من 25 نوفمبر إلى 10 ديسمبر 2020 بعنوان #حلمها_أهم. سعت الحملة لنشر رسائل توعية بالأضرار النفسية والجسدية والاجتماعية والاقتصادية وكافة المخاطر الناجمة عن تزويج القاصرات، وقد أطلقت الحملة بالتزامن مع فترة الستة عشر يوماً المناهضة لكافة أشكال العنف ضد النساء في جميع أنحاء العالم.
كما سعت الحملة بأهمية وكيفية تقديم الدعم لضحايا #العنف_الجنسي والناجيات منه، و المعوقات الأساسية التي تحول دون ذلك.